محمد بنعبد الله

ست سنوات حبسا نافذا، تلك ماقضت به محكمة الاستئناف بمراكش في حق المتهم عبد اللطيف العزوزي رئيس القسم الاقتصادي بولاية مراكش، مع غرامة مالية قدرها 500 الف درهم وإرجاع مبلغ 120 الف درهم مبلغ الرشوة التي قضيت في حقه، وبتعويض،10000 درهم للمشتكين وب درهم واحد رمزي للجمعية المغربية لمحاربة الرشوة .

ان النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بمراكش، قد انتدبت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وذلك من أجل الاستماع للضحية، حول ملابسة الابتزاز وطلب الرشوة، قبل أن تتمكن من توقيف المشتبه به في حالة تلبس داخل مكتبه.

وقد أفضت التحريات تحت إشراف رئيس الفرقة الوطنية عن صحة البلاغ وبعد تقنين الاجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة تم ظبط المتهم بمقر جهة مراكش آسفي، أثناء تقاضيه المبلغ المتفق عليه .

هذا وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، احال
محاكمة ملف رئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بولاية جهة مراكش آسفي، وهو في حالة اعتقال بعدما أودعه سجن لوداية بتهمة تلقي رشوة 120الف درهم بمكتبه ، وذلك بعد أن أطاح به صاحب مشروع سياحي ( مطعم ) كائن بجماعة تسلطانت حين تقدم بشكاية تفيد ابتزازه مقابل تراخيص معينة .