لحسن شافع / صوت العدالة

نظمت كل من جمعية قدماء سيد الزوين، و إعدادية الماوردي، وجمعية الصلاح للتنمية والثقافة بسيد الزوين، أمس السبت 18 يناير 2020 حفل تكريم على شرف عدد من الأساتذة؛ ممن اشتغل بالثانوية الاعدادية الماوردي سنوات الثمانيات وتسعينيات القرن الماضي، الحفل الذي كان فرصة لربط الماضي بالحاضر حين تجدد اللقاء ما بين تلاميذ وأساتذتهم دام الفراق بينهم أزيد من ثلاثين سنة.
كما شكل اللقاء فرصة لتكريس ثقافة الاعتراف، ورد الاعتبار لنساء ورجال التعليم من طرف متعلمين سابقين أصبح أغلبهم أطرا في قطاعات مختلفة أبو إلا أن يعبروا على مدى تقديرهم واحترامهم لمن علمهم أبجديات الحياة، وهو ما عبرت عليه كلمات الحضور في حق المكرمين.
وقد شهد الحفل كذلك كلمات معبرة من طرف المحتفى
بهم، أرجعت مسامع الحضور إلى تلك الأجواء التي عاشوها بجماعة سيد الزوين حينما كانوا يزاولون مهامهم التربوية.


وقد تم في هذا الحفل المتميز تكريم كل من السادة الأساتذة :

  • عبد الوهاب الربيب، أستاذ سابق للغة العربية.
    _ إمارة فؤاد، أستاذ الرياضيات
    _ الحسين أيت علي أستاذ سابق للرياضيات
    _ الحسين ميناج أستاذ سابق للتربية البدنية
    _ عبد العزيز عليان أستاذ مادة الفيزياء
    _ الماجيدي الادريسي مولاي إدريس أستاذ اللغة الفرنسية، يعمل حاليا مفتشا في التوجيه التربوي بمديرية مراكش
    _ السعيد الوارد، أستاذ سابق لمادة علوم الحياة والأرض.
    _ نجاة البور أستاذة للغة الفرنسية
    _ أحمد خوبيد أستاذ اللغة العربية
    _ حسن الساخي أستاذ مادة الاجتماعات

كما تخلل اللقاء عروض ولوحات فنية لتلاميذة الثانوية الاعدادية الماوردي من تأطير نادي القراء والابداع التابع للمؤسسة.