إبراهيم القدوري/ سات تيفي

تتجه الأنظار عشية اليوم الخميس صوب مركب محمد الخامس بين الوداد البيضاوي وضيفه حسنية أكادير ضمن الجولة 13 من البطولة الاحترافية ، وتعتبر هذه المباراة قمة الجريحين ، حيث يعيش الفريقين وضعية متشابهة خلال المباريات الأخيرة ، فالوداد صاحب الدار أقال مدربه الصربي زوران مانولوفيتش قبل أيام قليلة لذلك فالفريق الأحمر سيلعب مباراة الغد تحت قيادة المدرب المؤقت محمد صابر بمساعدة السنغالي موسى نضاو في الانتظار الإعلان عن مدرب رسمي للكتيبة الحمراء خلال الأيام القليلة المقبلة ، كما يدخل الفريق المباراة محروما من مجموعة من لاعبيه وهو الأمر الذي اعتادت عليه الوداد مؤخرا نظرا لكثرة الإصابات التي رافقت الفريق حيث سيغيب عن هذه المواجهة كل من عبد الرحيم السعيدي وعبد اللطيف نصير بالإضافة إلى أشرف داري والنيجيري بابا توندي ومحمد الناهيري سبب الإصابة ، في المقابل سيسترجع الوداد مدافعه الإيفواري الشيخ كومارا الذي أصبح جاهزا للعب .

في الجهة المقابلة فالفريق الضيف حسنية أكادير ليس أفضل حالا من الوداد حيث يعيش الفريق مجموعة من الضغوطات بسب النتائج السلبية على المستوى المحلي ، رغما النتائج الإيجابية التي تحققها غزالة سوس على المستوى القاري .

وقد تكون هذه المباراة هي الأخيرة للإطار الوطني محمد فاخر مع الحسنية ، حيث يعيش هذا الأخير ضغطا كبيرا من أنصار الفريق التي تطالب برحيله