صوت العدالة – عبد السلام العزاوي

بدات تتعالى الأصوات بشوارع عاصمة البوغاز، مطالبة برحيل المكتب المسير الحالي لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم، وذلك بعد الخسارة التي حصدها فارس البوغاز، بميدانه أمام مضيفه اولمبيك اسفي بهدفين لواحد، في المقابلة التي جمعت بينهما، مساء يوم الخميس 23 يناير 2020. ضمن الدورة الثالثة عشرة من البطولة الوطنية الاحترافية.
مما جعل المكتب المسير لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم، يبادر إلى عقد اجتماع، خصص لمناقشة خليفة المدرب هشام الدميعي المقدم استفالته.

فقد وقع الاختيار على المدرب الاسباني خوان بيدرو بنعلي للاشراف على تدريب فريق اتحاد طنجة لكرة القدم. بحكم توفره على تجربة مهمة بالبطولة الوطنية، إذ سبق له ان درب كل من: شباب المحمدية، الاتحاد الزموري للخميسات، شباب الريف الحسيمة.
بالرغم من الخطوة التي قام بها المكتب المسير الحالي لفريق اتحاد لكرة القدم، فقد أصبح رأس الرئيس مطالبا أكثر من أي وقت مضى، وكذا بعض الأسماء بعينها، التي توصف بالقوية والنافذة، لاسيما في مجال انتداب اللاعبين، وفق معايير خاصة، الشيئ الذي يضيع الفرصة على العديد من اللاعبين الناشئين، على حمل قميص فريق مدينتهم، والدفاع عنه بعزيمة وإصرار.