بقلم : محمد البشيري/ صوت العدالة

الرئيس الاسبق منصف المرزوقي يشيد بشجاعة الملك و يكشف المستور حول الصراع المغاربي..

في فيديو مسجلا للمرزوقي الرئيس التونسي الأسبق، للدورة الحادية عشرة للمنتدى المغاربي المنعقد بمدينة الجديدة، أشار في معرض حديثه المسجل أن ما سماه بالثورة المضادة التي تقودها دول كالإمارات والسعودية ومصر لا تستهدف الجزائر وتونس فقط بل تستهدف المغرب أيضا.

وحسب ذات الفيديو المسجل، والذي بعثه المرزوقي للمنتدى وهو من تنظيم مركز الدراسات والابحاث الانسانية مدى ، الذي انطلقت اشغاله يومه الجمعة الماضي، واختتمت مساء امس الاثنين، حيث عزى الرئيس التونسي الاسبق استهداف دول الثورة المضادة للمغرب لكونها ” على حد قوله، لن تغفر للعاهل المغربي محمد لسادس استماعه لنبض الشارع عام 2011 (إبان الربيع العربي)، واشراكه للحكومة في تسيير دواليب الدولة.

الخطوات الجريئة والحكمة المتبصرة للعاهل المغربي، كانت في نظر دول الثورة المضادة أمرا خارجا عن المألوف، على حد تعبير المرزوقي، حيث قال “هذه الخطوات التي اتخذها العاهل المغربي بالنسبة لدول الثورة المضادة كفر مبين ويجب الانتقام منه”.

ويضيف ان الدول المشكلة للاتحاد المغاربي صارت اليوم مهددة ، حيث ان الصراع الدائر اليوم في ليبيا ما هو الا تهديد مباشر لباقي الدول، مؤكدا ان الحاجة ماسة اليوم قبل الغد لاعادة احياء الاتحاد المغابي..

وتجذر الاشارة انه لم يتم انعقاد اية قمة للاتحاد المغاربي والذي يضم ويشتمل على خمس دول المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا)، منذ عام 1994.