محمد جعفر / سات تيفي

تمكن فريق الرجاء الرياضي من تحقيق التأهل رسميا قبل قليل، بعدما حقق تعادلا ثمينا من أمام مضيفه فريق الترجي التونسي بهدفين لمثلهما ، برسم الجولة الخامسة من المجموعة الرابعة لدوري عصبة الأبطال الإفريقية والتي إحتضنها الملعب الدولي “رادس ” في العاصمة التونسية

وكان فريق الترجي التونسي سباقا لإفتتاح حصة التسجيل عبر اللاعب عبد الرؤوف بعدما إصطدمت رأسيته بالمدافع بدر بانون في الدقيقة ال 32، لينتهي أطوار الشوط الأول بفوز أصحاب الدار،

وعند بداية الشوط الثاني ضغطت عناصر الرجاء الرياضي لإدراك هدف التعادل ، ليتأتى لها ذلك من قديفة قوية للظهير الأيسر فابريس نغا عند حدود الدقيقة ال 49 ، قبل أن يعود بدر بانون ويسجل الهدف الثاني للخضر في الدقيقةال 67 ،

وفي الوقت الذي كان بإمكان رفقاء محسن متولي إستغلال إرتباك عناصر الترجي لإضافة أهداف أخرى، عمد المدرب جمال السلامي بإحداث تغييرات غير مفهومة بإخراج كل من سفيان الرحيمي وتعويضه بعيد الجليل جبيرة وإخراج أيوب ناناح وإدخال إلياس الحداد، الشيء مكن عناصر دفاعات الترجي التونسي من التحرر وفرض الزيادة العددية والضغط العالي ،هذا الضغط الذي مكن البديل فادي بن شوق من إستغلال كرة ساقطة من الدفاع ليركنها في الجهة اليسرى من شباك الحارس أنس الزنيتي في الدقيقة ال 81 ،

وبهذا التعادل الإيجابي ضمن فريق الرجاء الرياضي تأهله للدور الموالي في المركز الثاني ، قبل إستقبال فريق فيتا كلوب الكونغولي في الجولة الأخيرة لمركب محمد الخامس بالدار البيضاء