بواسطة:عبد الكريم الحساني
صوت العدالة

تدخل أمني يستحق التنويه والشكر…. أخيرا الملقب بولد  ”بولد الشفار وشركاءه يسقط في قبضة مصالح الأمنية بمنطقة البرنوصي.

في إطار العمل المتواصل والحملات التمشيطية التي تقوم بها مصالح ولاية الدار البيضاء الكبرى في اطار محاربة كل الظواهر الإجرامية والإتجار في الممنوعات، والسرقات والسرقات بالخطف والسرقات من داخل السيارات تمكنت مصالح الأمنية بمنطقة البرنوصي بإيقاف المدعو ولد الشفار وشركاءه واسترجاع المحجوز وحسب مصادر مطلعة أن المعنيين بالامر قامو صباح يوم السبت 25 يناير 2020 في اول الصباح وتحديدا مع الساعة الثالثة من نفس اليوم بكسر مجموعة من السيارات واستحواد على مابداخلها من نقود واجهزة إلكترونية مستغليين جنح الظلام ونوم البعض من الحراس الليليين.

وتضيف نفس المصادر أن الموقوف قام بالتربص هو ومرافقيه بأماكن ركن السيارات وتقاسمو الادوار بينهم.

وتقدم ضحايابشكاية إلى المصالح الامنية بالمدوامة ، الأمر الذي خلف استنفارا لدى عناصرها، من أجل وضع حد لنشاط المشتبه فيهم،إذ تعقبت خطواتهم تحث الإشراف الفعلي للعميد المركزي إلى أن تمكنت من إيقافهم في ظرف وجيز بناءا على اخبارية وكذا الإعتماد على الشق التقني بواسطة الكاميرات المتبتة في الشوارع والازقة،حيث تم حجز  لدى المشتبه فيهم على مجموعة من المسروقات تعود للضحايا.

هذا وقد تم اقتياد الجميع ، الى مصلحة المداومة لوضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة المختصة ،قبل احالتهم على مصلحة الشرطة القضائية لتعميق البحث معهم