عزيز بنحريميدة

أصدرت محكمة الإستئناف بالبيضاء، صباح اليوم الإثنين 27 يناير 2020 ، حكما بتأييد الحكم الابتدائي على ” النصاب” باسم القضاة بالسجن النافذ لمدة 5 سنوات وبغرامة مالية قيمتها 5 آلاف درهم، بينما تم الحكم على كل من شريكه بـ 3 سنوات حبسا نافذا فيما قضت ببراءة شرطي المحكمة و الشرطي الآخر (ضابط الاستعلامات العامة).

وكان المتهم الرئيسي بطل فيديو ” السمسرة” الذي ذاع صيته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يساوم سيدة من أجل التدخل لفائدة والدتها المعتقلة بالسجن، بغية الحصول لفائدتها على عقوبة مخففة مقابل مبلغ مالي، قبل أن يتضح لاحقا أن هذا الشخص كان مبحوثا عنه من أجل قضية نصب أخرى ادعى فيها أنه وكيل للملك، كما تبين أنه سبق أن أدين من أجل أفعال نصب مشابهة.

حكم البراءة جاء منصفا وعادلا لرجلي أمن تميزت مسيرتهما المهنية بالنزاهة ونبل الأخلاق وأعاد الاعتبار لرجال الأمن ورطتهما إنسانيتهما في خطأ مهني لا يرقى ولا يعد جنحة المشاركة في النصب و أكد بالملموس أن لا علاقة لهما بالنصاب ولا مشاركتهما في هذه الجنحة التي أثارت الرأي العام الوطني واحدثث ضجة كبرى على صفحات التواصل الاجتماعي.