فوزي حضري / صوت العدالة

أعلن مصدر من داخل حزب التجمع الوطني للأحرار، أن المنسق الجهوي للحزب بالشرق، محمد أوجار، قد قرر فتح تحقيق في التصريحات المثيرة للجدل التي جاءت على لسان إحدى عضوات الحزب بإقليم تاوريرت.

وقال عضو الحزب، محمد درينة، غبر صفحته على فيسبوك، أن وزير العدل السابق محمد أوجار يتابع التصريحات والتدوينات الصادرت عن إحدى مناضلات الحزب بتاوريرت.. ونظرا لما تظمنته هذه التصريحات من مس بسمعة الحزب، فقد قرر إحالة الملف على اللجنة الجهوية للتأديب والتحكيم، التي ستنكب بكل حيادية ونزاهة بالاستماع لكل الأطراف والبحث في الحيثيات قصد اتخاذ المتعين، إعمالا لقوانين الحزب وتأكيدا على أن التجمع حزب المؤسسات.

وكانت إحدى شابات الحزب بإقليم تاوريرت قد قالت عبر مقاطع فيديو منشورة على فيسبوك، أنها ممنوعة من دخول مقر الحزب لرفضها ممارسة الجنس مع أحد البرلمانيين بالإقليم.