صوت العدالة: صلاح الدين فرحاتي

في الوقت الذي يشتكي فيه 60.3 في المائة من المغاربة من أن الإنفاق الصحي المرتفع بشكل استثنائي وأن 37.1 في المائة منهم يلجؤون للاقتراض لتمويل الخدمات الصحية، هناك توجه نحو رفع أسعار الأدوية.
وحسب ما تداولته وسائل إعلامية، فإن هذه الزيادات تأتي في إطار مخطط يروم تعزيز ترویج الدواء الجنيس بالمغرب، تشتغل عليه أطراف عدة، على رأسها وزارة الصحة والاقتصاد والمالية والوكالة الوطنية للتأمين الصحي وصناديق التغطية الصحية.
وأضافت ذات المصادر أن هناك تغيير شامل سيشمل القوانين المتعلقة بالدواء، على رأسها المرسوم المتعلق بشروط وكيفيات تحديد سعر بيع الأدوية المصنعة محليا أو المستوردة للعموم.
وشددت المصادر ذاتها على أن هذا التغيير يدخل في إطار ما سمي بخطة العمل على تشجيع الدواء الجنيس بالمغرب، والتي تقوم على مجموعة من المحاور، على رأسها إصلاح نظام تحديد سعر الدواء الأصلي والجنيس ومراجعة هوامش ربح الصيادلة، حيث وجهت الخارطة انتقادات لسياسة خفض الدواء التي نهجت سابقا، رغم أنها لم تكن سوى ببضع سنتيمات.