صوت العدالة – إسماعيل المالكي

تعرضت تلميذة بثانوية عسو اوبسلام، بجماعة أكنيون بمدينة تنغير، لضرب شديد من قبل الحارس العام بالمؤسسة، وذلك في الساعات الأولى من يوم الاثنين 30 دجنبر 2019، مما افقدها وعيها، ونقلت على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي لمدينة تنغير.
وأكدت مصادر مطلعة ان التلميذة كانت تجسد شكلا نضاليا، رفقت زملائها، الذين كانوا مقاطعين للدراسة، في إعترض منهم عن سوء المعاملة والميز العنصري الذي كانوا يلقونه خاصة من مديرة المؤسسة التي تنعتهم بالشلوح والكرابز حد تعبيرهم، فحاول الحارس العام بالمؤسسة جر التلميذة للإتحاق بحجرة الدراسة، والتي أبت في المرة الأولى فضربها، ثم في الثانية والتي سينهال عليها بالضرب؛ حتى افقدها وعيها، وحملت التلميذة على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بتنغير.
كما أكد المصدر ذاته، ان التلاميذ قاموا بوقفة إحتجاجية تنديدا على الضرب الذي تعرضت له التلميذة السالفة الذكر، والتي ترقض بالمستشفى الإقليمي بتنغيرفي حلة حرجة.
وللإشارة فهذه ليست المرة الأولى التي يحتج فيها تلاميذ مؤسسة عسو أوبسلام عن سوء المعاملة والميز العنصوري، الممارس من قبل بعض أطر المؤسسة.