نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ندوة حقوقية حول النموذج التنموي الجديد وسؤال العدالة المجالية والتضامن الاجتماعي يومه السبت 14/12/2019 بفندق بارادور. وذلك في إطار التفاعل المدني مع هذه المرحلة الجديدة التي ستشهد بلورة نموذج تنموي يتجاوز المعيقات التي كانت سببا دون تحقيق الاهداف المتوخاة من النموذج السابق.
في هذا الاطار عرفت أطوار الندوة نقاشات مثمرة إستطاعت تشخيص الوضع من خلال اعطاء الكلمة كل من:

*السيد رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان السيد ناجي مولاي لحسن

  • السيد توفيق البرديجي_رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان. العيون الساقية الحمراء

*الدكتور الطالب بويا ماء العينين :(دكثور باحث) ” برنامج تنمية جهة العيون الساقية الحمراء بين إكراهات التنزيل ومتطلبات التفعيل “

*الأستاذ عائشة الدويهي : رئيسة مرصد الصحراء للديمقراطية وحقوق الإنسان
” إحترام حقوق الإنسان والحريات كداعمة تنموية لتحقيق التوازن المجتمعي “

*الأستاذ عيديد لحبيب : ( أستاذ باحث )
_ ” التراث الثقافي والتنمية المستدامة بجهة العيون الساقية الحمراء “

الدكتورة مينة لغزال: ( باحثة في مجال التنمية )


_ ” قراءة في البرنامج التنموي الجهوية المعيقات والمكتسبات “

و في هذا الإطار تم تشخيص الوضع في الجهة بإعتبار أن الجهوية المتقدمة تعد جوابا لمتطلبات المواطن. كما تطرقت الندوة الى مواضيع محورية حقوق الانسان وترسيخ العدالة المجالية والحفاظ على التراث الثقافي من أجل تنمية تشاركية عادلة تقود الى التقسيم العادل للثورة.
كما شهدت الندوة حضور منظمات المجتمع المدني الحقوقي ومشاركة كفاءات محلية وأطر أكاديمية وتم ختام الندوة بتكريم بعض الاعضاء المؤسسين للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان.