صوت العدالة – وكالات

علّقت الصين رسوماً جمركية إضافية فرضت على منتجات أميركية، وكان يفترض أن تدخل حيز التنفيذ اليوم (الأحد)، بعدما أعلنت واشنطن وبكين عن انفراج في حربهما التجارية.
وأعلنت وزارة المالية الصينية أن بكين ستعلّق تطبيق رسوم جمركية إضافية نسبتها 10 و5 في المائة على بعض الواردات الأميركية، و«ستواصل تعليق رسوم إضافية على السيارات المصنوعة في الولايات المتحدة وقطعها».
تأتي الخطوة بعدما ألغى الرئيس الأميركي دونالد ترمب رسوماً جمركية أعلن عنها مؤخراً على منتجات صينية في إطار اتفاق تجاري في «مرحلته الأولى».
وأعلنت وزارة التجارة الصينية أول من أمس (الجمعة)، أنها أبرمت مع الولايات المتحدة اتفاقاً مصغّراً يشمل إلغاء تدريجياً للرسوم وحماية حقوق الملكية الفكرية.
ولا يزال على الطرفين التوقيع على الاتفاق الذي يشكل اختراقاً مهماً في النزاع الذي بدأ قبل 21 شهراً بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.
وإلى جانب الرسوم المفروضة أساساً، هدد ترمب في السابق بفرض رسوم نسبتها 15 في المائة، بدءاً من الأحد على صادرات صينية بقيمة 160 مليار دولار، بينها منتجات استهلاكية رائجة على غرار الملابس والإلكترونيات.
وأفادت الصين بأنها سترد بفرض رسوم نسبتها 25 في المائة على السيارات الأميركية و5 في المائة على قطعها، وهي رسوم تم تعليقها في وقت سابق هذا العام كبادرة حسن نية.