صوت العدالة – عبد السلام العزاوي

بدأت ولاية امن طنجة، منذ مدة، استعداداتها للاحتفالات برأس السنة الميلادية، بتشديد المراقبة بمداخل المدينة، وكذا تثبيت كاميرات المراقبة بالإمكان الحيوية.
بحيث تجندت العناصر الأمنية التابعة لولاية امن طنجة، لكي تمر الليلة بدون حوادث سير، وخالية من مجموعة من المشاكل المتعلقة بالاعتداءات الجسدية على ساكنة عاصمة البوغاز وزوارها. وكذا التصدي لكل الاعتداءات المستهدفة الممتلكات العامة والخاصة.
فقد اتضح لنا بشكل جلي، خلال مرحلة الإعداد، لاحتفالات برأس السنة الميلادية، المقامة بعد زوال يوم الاثنين 31 دجنبر الجاري، بمقر ثكنة المجموعة المتنقلة لحفظ النظام، الواقعة بطريق تطوان، استعداد عناصر الشرطة، للقيام بعمليات إضافية على مستوى مختلف مناطق طنجة، وفي مقدمتهم رؤساء الدوائر الأمنية، من قبيل العميد عبد القادر بوعجاج، رئيس الدائرة الأمنية السابعة.
وفي كلمة له بالمناسبة، أوضح عميد الشرطة يونس الولهاني رئيس خلية التواصل بولاية امن طنجة، بأنه على غرار المصالح اللاممركزة التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، تقوم ولاية امن عاصمة البوغاز، بإجراءات متميزة، لتامين الاحتفالات المواكبة لليلة رأس السنة، عبر تسخير عدد من الموارد البشرية والآليات اللوجستيكية، من أجل ضمان امن وسلامة المواطنين. وتحقيق سلامتهم وفق مبادئ الدستور والقانون المغربي. عبر تسيير مجموعة من الدوريات الأمنية في عدد من المؤسسات والمناطق بطنجة.