ص،م زهير محفوظ / سات تيفي

سيعرف نهائي دوري أبطال أفريقيا بين نادي الوداد البيضاوي والترجي الرياضي التونسي يوم الجمعة المقبل،حضوراً أمنياً مكثفاً لتأمين المقابلة من أي إنفلات أمني،قد يحصل بجنبات المركب الرياضي مولاي عبدالله أو بطريق السيار الرابط بين الرباط والدار البيضاء،في حين بدأ بضع عشرات جماهير التونسية التهاطل على العاصمة منذ بداية الأسبوع،فيما أشارت بعض التقارير أن المقابلة سيحضرها أعداد مهمة من محبي ومساندي الغول التونسي.

ارتباطاً بالموضوع ذاته،قررت اللجنة الساهرة على تنظيم مقابلة النهاية،طرح التذاكر يوم غد الأربعاء بنقاط بيع المعروفة بالبيضاء،مع إضافة نقطة جديدة بمدينة الرباط لتسهيل عملية البيع وتخفيف الضغط الجماهيري على النقاط المعتادة.

وسيتم طرح 40 ألف تذكرة على شكل دفعتين، يومي الأربعاء والخميس،وهو ما أثار حفيضة عدد من محبي ومناصيري النادي الأحمر خوفاً من إقبال،والفوضى التي تشهدها نقاط البيع،خصوصاً أن نسخة هذه ألسنة لن يتم فيها طرح التذاكر عبر الأنترنت.