أشرف وزير العدل السيد محمد أوجار مرفوقا بوفد رفيع المستوى رؤساء المديريات المركزية بوزارة العدل ، صباح يوم الإثنين 26 غشت الجاري، على تدشين المحكمة الابتدائية بأكادير، والتي كلفت عملية تهيئتها حوالي 19,7 مليون درهم.

وتتكون هذه البناية القضائية، من الطابق الأرضي يشتمل على قاعتان للجلسات و قاعتان للمداولات و قاعتان للشهود و 13 مكتب، و مكتب المحامين، وكذا على طابق تحت أرضي، يضم مكاتب الواجهة الأمامية، فضاءات الأرشيف، مكتبان، قاعة الصلاة، إضافة إلى الطابق العلوي يضم مكتبان
للمسؤولين القضائيين، و 12 مكتب للمسؤولين الإداريين.

وفي تصريح لوسائل الإعلام على هامش حفل التدشين، الذي حضره، على الخصوص، عامل إقليم تزنيت بالنيابة عن والي جهة سوس ماسة، و نائب رئيس الجهة، و نائب رئيس هذه المحكمة الابتدائية، والوكيل العام لمحكمة الاستئناف بأكادير، و رئيس محكمة الإستئناف بأكادير وعدد من المنتخبين وشخصيات مدنية وعسكرية، قال السيد أوجار إن تدشين هذا المرفق القضائي يندرج في إطار جهود وزارة العدل لاستكمال النهوض بوضعية بنايات محاكم المملكة، وتنفيذ مخططها المتعلق بتأهيل البنية التحتية للقطاع بمختلف الدوائر القضائية، مضيفا أن هذه الزيارة تشكل، أيضا، مناسبة للاطلاع على ظروف العمل بهذه المحكمة الابتدائية، ومعاينة الأوضاع بها قصد تعزيز الخدمات القضائية المقدمة للمواطن، وتوفير الشروط الضرورية لإرساء بيئة قضائية ملائمة.

ومن جهته، أكد عبد الكريم الشافعي الوكيل العام لمحكمة الإستئناف بأكادير، على أنه يجب الحرص على العمل بكل تجرد ومسؤولية وتفهم لمشاكل المواطنات والمواطنين مع تفعيل مفهوم العمل التشاركي بين الجميع و تسريع المساطر في إطار القانون وفتح باب التواصل المستمر بين جميع الفاعلين في القطاع و الرفع من النجاعة القضائية و ذلك رفقة السادة القضاة و موظفي كتابة الضبط.