تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في إطار التصدي ‏للتهديدات الإرهابية المرتبطة بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، من تفكيك خلية إرهابية، اليوم الخميس، بمدن سيدي بنور ‏والجديدة والمحمدية ومراكش‎. ‎

وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية أن هذه الخلية الإرهابية تتكون من ستة عناصر متطرفة تتراوح أعمارهم بين 27 ‏و40 سنة، من بينهم معتقل سابق بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، كان على صلة بعناصر تنشط بفرع “داعش” بليبيا‎. ‎

وأشار المصدر ذاته إلى أن المتابعة الأمنية الدقيقة مكنت من كشف انخراط المشتبه فيهم، الذين أعلنوا ولاءهم ‏لـ”داعش”، في الأجندة التخريبية لهذا التنظيم الإرهابي، وذلك من خلال سعيهم للتخطيط لعمليات إرهابية بالمملكة‎. ‎

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية، في إطار البحث الذي يجري معهم تحت إشراف ‏النيابة العامة المختصة.‏