صوت العدالة – عبد السلام اسريفي 

 

في الوقت الذي كان فيه الجمهور ينتظر الانتصار على فريق النادي الرياضي آفاق جرف الملحة،وجد وداد تيفلت نفسه محاصرا في وسط الميدان وغير قادر على تجاوز منطقة جزاء الخصم،الذي فرض منطقه في اللعب،وجعل أصحاب الأرض يقبلون بالتعادل المخيب للآمال.

ففي الدقيقة 22 من الشوط الاول،وبفضل مجهود جماعي،استطاع افاق جرف الملحة من تسجيل هدف السبق بضربة راسية من اللاعب أيوب النايم،الهدف الذي جعل فريق وداد تيفلت يندفع لمربع عمليات الخصم،ليتأتى له  تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 25 من نفس الشوط بواسطة اللاعب المهدي شكوك .الهدف الذي حرك الجمهور الذي حج بكثرة لمؤازرة فريقه.

ورغم اندفاع لاعبو فريق وداد تيفلت وحماسهم الكبير،لم يستطيعوا الوصول الى مرمى الخصم،الذي حصن منطقته وفرض حراسة لصيقة بمهاجمي أشبال بودفال،لينتهي النزال بالتعادل المر  هدف لمثله.

تعادل جعل فريق وداد تيفلت يتقدم في الترتيب بنقطة واحدة ليصل عدد نقطه  35 نقطة .

للاشارة، جرت المباراة  اليوم الأحد 17 فبراير على أرضية ملعب 20 غشت بمدينة تيفلت برسم الدورة الثامنة عشر من بطولة القسم الأول ممتاز لعصبة الغرب.

التعادل المخيب للأمال،جعل بعض المتابعين للفريق يعتبر أن أمل الصعود قد ضاع،وأن الفريق ومكتبه عليهم الاشتغال من أجل الظهور بوجه أحسن الموسم المقبل.