عبد الغني الحسني

أعلنت واشنطن اليوم الثلاثاء رسميا حظرها شراء المنتوجات والخدمات المقدمة من طرف خمس شركات صينية من بينها العملاق “هواوي” من لدن الهيئات الحكومية الأمريكية المتمثلة في وزارة الدفاع وإدارة الخدمات العامة و”ناسا”.

وقد استهدف الحظر كل من عملاق الاتصالات الصيني “هواوي” وشركة “زي تي إي”. كما يطال أيضا شركات تنشط في مجال المراقبة بالفيديو وإنتاج معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية وهم “هيكفيجن” و”هيترا” و”داهوا تكنولوجي”.

واستنادا الى قرار نشر على موقع حكومي أمريكي فإن واشنطن قامت بإلزام الهيئات الحكومية عدم تمديد أو تجديد أي عقد ما لم تحصل على استثناء.

والجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قام بحظر بيع التكنولوجيا الأمريكية، ومن ضمنها الرقائق، لشركة “هواوي” دون الحصول على إذن مسبق من وزارة التجارة الأمريكية، حيث تتهم السلطات الأمريكية “هواوي” بالتجسس.

في حين لم ترد الشركات الصينية على طلبات التعليق، لكن شركة “هواوي” رفضت مرارا التهم الموجهة إليها بالتجسس لصالح الحكومة الصينية، مشددة على أن الإجراء الأمريكي يستهدف بلد ا الصين وليس له أي علاقة بضمان الأمن القومي للولايات المتحدة.