الدار البيضاء، 14 نونبر 2018

بلاغ

عقدت الهيئات المهنية المنخرطة في الحوار مع وزارة التجهيز والنقل ، اجتماعا من اجل تقييم طريقة تنفيذ الإضراب الذي سبق أن قامت بتنفيذه هذه الهيئات وكذا تقييم نتائجه.
وقد خلصت أشغال هذا اللقاء إلى إصدار التقرير التالي:
لابد من التذكير بالأسباب التي دفعت بمجموعة من الهيئات المهنية إلى اتخاذ
قرار بالإضراب. وتتلخص فيما يلي:
ـ الكازوال المهني
ـ الرسم على المحور
ـ إعادة النظر في المنظومة العامة للنقل
ـ الحمولة القانونية
ـ السياقة المهنية
ـ تجديد الحظيرة

لابد كذلك من التذكير بأن الإضراب كان ناجحا. غير أن أخلاقنا لا تسمح لنا بأن
نفتخر بنجاح الإضراب،وذلك لكون النجاح مرتبط أساسا بنتائج سلبية على الوحدات
الإنتاجية وعلى التصدير و الاستيراد بل على مختلف مراحل السلسلة التجارية.
بعد تدخل السيد والي جهة الدار البيضاء سطات، تم تنظيم لقاء مع وزير التجهيز
والنقل السيد عبد القادر عمارة وإن كان سقف المطالب محدد في طلب عقد لقاء
مع رئيس الحكومة.
خلال اجتماعنا مع السيد الوزير كانت مفاجئتنا كبيرة٬حيث اكتشفنا فيه رجلا يتوفر
على قدرة فائقة في الإصغاء.كما أبان عن اقتناع تام بشرعية وواقعية مطالب
المهنيين.

وفي هذا الإطار اقترح السيد الوزير تقسيم المطالب إلى جزئيين:

1ـ المطالب التي يمكن تحقيقها من طرف الوزارة الوصية على قطاع النقل :

ـ إعادة النظر في شروط ولوج المهنة
ـ تجديد الحظيرة
ـ الحمولة القانونية
ـ السياقة المهنية
ـ تخصيص محطات طرقية للمهنيين
ـ إيجاد الحلول الملائمة للصعوبات المرتبطة بتدبير الموانئ المغربية
والمعبر الحدودي الكركرات

المطالب المرتبطة بقطاعات خارجة عن اختصاص الوزارة: ـ 2

ـ الكازوال المهني
ـ الرسم على المحور
ـ وضع آليات قانونية لإلزام الشاحن باحترام التغيرات التي تطرأ على
سعر الكازوال وذلك عن طريق العمل بمفهوم مؤشر الكازوال

ـ الرفع من مبلغ القيمة المضافة إلى 20٪
وقد التزم السيد الوزير بطرح هذه المطالب على رئاسة الحكومة وعلى الوزارات
والإدارات المعنية. كما تقرر خلق لجنة مزدوجة يرأسها الكاتب العام للوزارة لعقد
اجتماعات عملية من أجل تتبع مراحل تحقيق مطالب المهنيين.

وعلى إثر ذلك تم اتخاذ قرار بتعليق الإضراب.
وقد عقدت اللجنة المختلطة أول لقاء لها يوم السبت الماضي 10 نونبر 2018
استمر لخمس ساعات متتالية، قمنا خلالها بتزويد الكاتب العام للوزارة باقتراحات
في شكل دراسات تتعلق بكل مطلب على حدة.
وقد التزمت الوزارة بالتعامل الجدي مع اقتراحات الهيئات المهنية،على أن يتم بلورة
ذلك في حلول سيتم الإعلان عنها في شكل توصيات خلال يوم دراسي سيتم تنظيمه
يوم 8 دجنبر المقبل.
وسيتم تحديد موقف الهيئات الممثلة للمهنيين استنادا إلى النتائج التي سيفرزها هذا
اليوم الدراسي.
ولا يفوتنا بهذه المناسبة أن نوجه تحية تقدير للقواعد التي ساهمت في تنفيذ الإضراب
وأن نحيي فيها ما أبانت عنه من تضحية ومن سلوك حضاري خلال أيام الإضراب.