قرر مهنيو قطاع النقل الطرقي للبضائع الغاء الوقفة الاحتجاجية ليومي 14 و 15 من اكتوبر الجاري على اثر الاجتماع الذي ضم تنظيماتهم المهنية بوزير التجهيز والنقل واللوجيستيك وذلك يوم السبت 12 اكتوبر 2019 بمقر الوزارة حيث استعرض وفي اطاره المجتمعون مختلف الاكراهات التي تؤثر على انشطتهم والتي من بينها:الزيادة التي شهدتها اسعار الغازوال وانعكاسها على تنافسية مقاولات النقل،اشكالية الحمولةالزائدة وشروط الولوج للمهنة .
الاجتماع وبعد طرح مختلف الاكراهات وانصات الوزير المكلف بالقطاع لها ،خلص لضرورة تفعيل الاحراءت المتفق عليها في الاجتماعات السابقة،مع التأكيد على عقد لقاء في اقرب الاجال مع الاطارات المهنية تحت اشراف الكاتب العام للوزارة من اجل التداول في مجموعة من القضايا من بينها: القرار الخاص بشروط ولوج المهنة ،وتفعيل القرار ببيان الشحن ابتداء من فاتح يناير 2020، اضافة لتشديد المراقبة على الحمولة الزائدة.

وفي اتصال بالجريدة عبر الأستاذ محمد الرياحي رئيس الجامعة الوطنية للنقل الطرقي عبر الموانئ عن أمله في أن تفعل هذه التوصيات لأن القطاع قد قرب من أن يعلن السكتة القلبية متمنيا في ذات الوقت أن تستجيب الوزارة لباقي المطالب المسجلة في الملف المطلبي للمهنيين نظرا للدور الحيوي الذي يلعبه هذا القطاع في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني.