صوت العدالة –  جميلة جليل

 

 

العاصمة الإسماعيلية على موعد مع الدورة الثالثة لمهرجان مكناس من 04 إلى 08 دجنبر 2018،التي  جاءت في إطار مرور عشرين سنة للإحتفاء بمدينة مكناس كثراث عالمي. ومايميز الدورة الثالثة، أنها تحتفظ بمجموعة من محاور الدورة السابقة، من بينها منتدى الجمعيات الذي سيساهم في تواصل الجمعيات لتبادل التجارب والخبرات، وهناك أيضا حضور مهم للكتاب من خلال معارض موازية طيلة أيام المهرجان، والتي ستعمل من خلالها جماعة مكناس ،الجهة المنظمة، استثمار نجاح نسخته الأولى والثانية للتعريف أكثر وأكثر بما تتميز به العاصمة الإسماعيلية من مآثر.

وتنظم دورة هذه السنة من مهرجان مكناس أمسيات وسهرات من خلالها مشاركة فنانين مغاربة وعرب متألقين وحضور آخر للمواهب الشبابية المحلية وسهرة أمازيغية، وكذلك ألوان أخرى مثل فنون السماع الصوفي الأندلسي وعساوة والملحون، وكذلك <برنامج المهرجان> يتوزع على العديد من الفعاليات متنوعة تضم ندوات فكرية وثقافية ومنتديات ومعارض للتعاونيات والجمعيات وعروض للأطفال والتلاميذ وأنشطة مسرحية ورياضية. و ينظم المهرجان للمرة الثالثة بمدينة مكناس للتعريف بتنوع المؤهلات التاريخية والثقافية للعاصمة والتي استحقت بفضلها أن تسجل لدى منظمة اليونيسكو في قائمة الثراث العالمي سنة 1996.