المصطفى مخنتر لصوت العدالة
.
في الوقت الذي تشتعل فيه الإحتجاجات الشعبية السلمية في العراق ، والتي ردت عليها قوات الأمن بالقوة المفرطة ، قبل أن تؤكد قيادة العمليات المشتركة إتخاذ خطوات لمحاسبة الضباط والآمرين ممن  ارتكبوا الأفعال الخاطئة ،خرجت ميليشيات الحشد الشعبي بتصريحات تهدد فيها باستخدام العنف لمنع أي تمرد أو إنقلاب ، وأعلن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح فياض ، أن فصائله جاهزة للتدخل لمنع أي إنقلاب أو تمرد من العراق في حال طلبت الخكومة ذلك
ويعتبر الفياض الإحتجاجات الشعبية التي يطالب بها المحتجون بمحاربة الفساد وتحسين اقتصاد البلاد وغيرها من المطالب المشروعة هي مخطط فاشل لإسقاط النظام .
وتجدر الإشارة أن المحتجين طالبوا برحيل الميليشيات الإيرانية من العراق و اتهموهم بإطلاق النار على المتظاهرين لتنيهم على التظاهر السلمي.
بينما طرحت الحكومة حزمة من الإصلاحات والإجراءات وسوف تستمر في تقديم المزيد لتلبية مطالب المواطنين .