بقلم : حبيب سعداوي
صوت العدالة

علم موقع “صوت العدالة” من مصادر موثوقة صباح اليوم الاربعاء 14 غشت الجاري ، أن أحد الأشخاص أقدم على بتر يد شاب عشريني يعمل كحارس ليلي بالمدار السياحي عين أسردون ببني ملال ، بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير.

الجريمة حسب نفس المصادر يرجح أن تكون نتيجة تصفية حسابات دخل على إثرها المعتدي ، وهو بائع متجول ، والمعتدى عليه في مشادة كلامية ، قبل أن تتحول إلى جريمة نتج عنها بتر يد العشريني الذي تم نقله إلى مستعجلات المستشفى الجهوي بني ملال ، ليتم توجيهه إلى مدينة الدار البيضاء في محاولة لزرع يده المبتورة.

وفور توصلها بالخبر فقد هرعت المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن بني ملال إلى مكان الجريمة ، التي استنفرت أجهزتها ، حيث تمكنت في وقت وجيز من توقيف الجاني بأحد أحياء مدينة بني ملال ، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية قصد التحقيق في ظروف وملابسات الجريمة بأمر من النيابة العامة المختصة في إنتظار كلمتها.