بقلم : ع. السباعي
صوت العدالة

 

استيقظت ساكنة دوار أيت خوخدن بجماعة أيت الفرسي، الواقعة بالنفوذ الترابي لإقليم تنغير ليلة اعلى واقعة جريمة قتل بشعة كان ضحيتها عجوز سبعيني بعد خلاف حاد مع مستشار جماعي عن حزب البام حول مياه الري.

وتؤكد المعطيات التي توصلت بها جريدة صوت العدالة من مصادرها، ان الضحية كان على خلاف مع القاتل (ابن اخيه) وهو مستشار جماعي عن حزب التراكتور ،بسبب طريقة استغلال ماء الري والسقي بإحدى الضيعات الفلاحية، مما جعله في لحظة غضب يوجه لعمه العجوز ضربة بحجر على مستوى الرأس اردته على الارض مدرجا في الدماء، ليتم نقله بعدها الى بيته ساعات فقط قبل ان يفارق الحياة.

في ذات الصدد، بعد هذه الجريمة البشعة، تم نقل جثة الضحية الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي بتنغير قصد اخضاع الجثة للتشريح الطبي.

وفور علمها بالواقعة انتقلت مصالح الدرك الملكي إلى الدوار المذكور ، قصد معاينة الواقعة و اعتقال الجاني الذي بدى في حالة الذهول والصدمة، ووضعه تحت الحراسة النظرية، فيما تم فتح تحقيق لتعميق البحث في القضية.