ع.الحساني / صوت العدالة

في إطار الحملات التمشيطية التي تقوم بها مصالح الدرك الملكي بالمحمدية للحد من إنتشار الجريمة بشتى أنواعها والاتجار في المخدرات وخاصة الأقراص والتي غالبا ما تكون سبب في ارتكاب جريمة اوجناية ،قد تصل بعض الأحيان الى القتل.
وفي هدا الصدد توصلت عناصر الدرك الملكي بالمحمدية باخبارية الى أن هناك شخصان يقوما بترويج الأقراص الهلوسة على الناشئة والمدمنين ،وخصوصا بالقرب من المؤسسات التعليمية ،على اثر الإخبارية تجندت عناصر الدرك الملكي بالمحمدية ونصبت كمين محكم أطاح بالأول وهو من مواليد 1996 من دوي السوابق القضائية في هدا المجال والثاني من مواليد 1993 هو الاخر من السوابق العدلية ،بعد الإيقاف والتفتيش ثم حجز كمية مهمة من الأقراص ومبلغ مالي متحصل منه من المبيعات وهواتف نقال تستعمل لتواصل مع الزبائن.

كما توصل رئيس المركز الدرك الملكي بالمحمدية بمعلومة دقيقة مفادها أن شخص مبحوث عنه بعدة برقيات وصلت حوالي 20 برقية بحث منها 13برقية بأمن محمدية والباقي على حساب الدرك كلها من أجل الاتجار في المخدرات.
على اثر الإخبارية انتقلت عناصر الدرك على الفور وقامت بحملة تمشيطية واسعة النطاق على مستوى فتح 2وبناء على الاوصاف ،ثم الاهتداء الى المعني بالأمر وهو من دوي السوابق القضائية من مواليد1977 .بعد استشارة النيابة العامة ثم وضع الجميع رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من وكيل الملك واحالة فور أنتهاء البحث من أجل الحيازة والاتجار في المخدرات