بقلم : محمد بنعبد الله

توصل مكتب جريدة “صوت العدالة “بمراكش بشكاية من بعض ساكنة حي عين مزوار تجزئة السعادة المنارة جليز،تقول فيها أنها تعيش حالة من الارتباك بسبب ما تراه دخيلا عليها ،و يتعلق الأمر بالتواجد المفاجئ لمجموعة من الغرباء يترددون على حيهم مثنى و فرادا في أوقات معينة بعد الساعة السادسة مساء إلى حدود ما بعد الساعة السابعة من صباح الغد .
مضيفة أنهم – الدخلاء- اقترفوا عدة سرقات بين أزقة حيهم عن طريق النشل و منها ما هو مقرون بالعنف و التهديد بالسلاح الأبيض .

و كان من ضمن ضحاياهم بعض النساء اللواتي تخرجن للشارع في وقت مبكر لاستئجار سيارة أجرة قصد إيصالهن لمقرات عملهن ، مستغلين الفراغ الأمني ، على الرغم من المجهودات المشهود بها من طرف الساكنة لموظفي الدائرة الثامنة للشرطة المختصة ترابيا الذين يبدلون قصارى جهدهم لإظهارهم من حين لأخر بالشارع العام من خلال جولاتهم التفقدية على متن سيارة المصلحة أو مشيا على الأقدام كتغطية أمنية لنفوذ دائرتهم، لكن هذا غير كاف، فالساكنة تطالب بإحداث مركز لشرطة القرب و تعيين دوريات راجلة أو منقولة خلال الفترات الليلية كامتداد لتغطية الدائرة حماية لساكنة حي عين مزوار من خطر هؤلاء الغرباء.