عبد الكريم زهرات/ صوت العدالة

تعتزم الكنفدرالية العامة للجمعيات والهيئة المغربية لنصرة حقوق الإنسان وبعض فعاليات المجتمع المدني، تنظيم ندوتين هامتين الأولى بعنوان : ” لا للعنف نعم للسلام والتعايش الديني عبر العالم” وذلك يوم الخميس 10 أكتوبر الجاري بمقر هيئة المحامين بمراكش ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بمشاركة وفد من معاربة العالم بإسبانبا ووفد أجنبي، ويؤطر هذه الندوة مجموعة من الأساتذة ذوي الاختصاص.

أما الندوة الثانية فتنظم تحت شعار ” الجريمة واقع وتحديات” وذلك يوم الأحد 13 أكتوبر الجاري ابتداء من الساعة التاسعة صباحا وإلى حدود الثامنة ليلا بالقاعة الكبرى للجملس الجماعي شارع محمد السادس مراكش، حيث سيستمتع الحضور بمداخلات مجموعة من الأساتذة الكرام .

وهكذا ستعرف الفترة الصباحية ثلاث مداخلات أساسية، تتناول الأولى موضوع علم الإجتماع والثانية موضوع علم النفس والثالثة موضوع ” الجريمة من منظور التربية والتنشئة الاجتماعية”
أما الفترة المسائية والتي تنطلق مع الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، فستعرف هي الأخرى ثلاث مداخلات أساسية، تتناول الأولى” دور النيابة العامة في حماية الأمن الروحي” والثانية ” العقوبات البديلة والحد من ظاهرة الإجرامية” والثالثة ” آلية العقاب للحد من الجريمة”

وتنتهي الندوة برفع التوصيات وقراءة برقية الولاء المرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد الساس نصره الله.