ع.السباعي/صوت العدالة

حملات تشهير غير مسبوقة عرفتها وسائل التواصل الاجتماعي ضد العديد من الشخصيات عموما والأسرة الفنية المغربية على وجه التحديد بعد ظهور حساب على انستغرام تحت اسم مستعار “حمزة مون بيبي” بهدف الابتزاز المالي.

وعلى إثر الواقعة تفاعلت المصالح الأمنية بشكل فوري وفق ما توفر من معطيات باعتماد الشق التقني و قاعدة بيانات للوصول الى القائمين والمشرفين على الحساب الوهمي المفترض.

وحسب مصدر موثوق لجريدة صوت العدالة، فقد تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء بتنسيق محكم مع المصالح الأمنية بولاية الأمن مراكش من الاطاحة بالمدعو (م. ض) وهو مراسل صحفي لاحدى الجرائد الاليكترونية و العقل المدبر لعمليات التشهير والابتزاز.

هدا ومن المنتظر أن تعرف القضية منحى جديدا بعد ظهور الخيط الناظم، مما قد يقود المصالح الامنية في الساعات القليلة القادمة الى التوصول الى هوية متورطين وشركاء آخرين محتملين في القضية.

خيوط القضية باتت اكثر وضوحا بعد عمليات تحقيق والاستماع للموقوف، والذي وضع رهن الحراسة النظرية في انتظار عرضه على انظار العدالة لتقول كلمتها.