عبدالله الكواي / صوت العدالة

تعرض احد الاشخاص يوم امس الاحد 14 ابريل لصعقة كهربائي في حدود الساعة الثامنة ، مما ادت الى وفاته بأحد إحياء جماعة أولاد أفرج باقليم الجديدة ، بعد أن تسلق “المختل عقليا “عمودا كهربائيا التيار المتوسط ، و حسب مصادر من عين ترجع أسباب إقدامه على هذا الفعل الذي خلف استنكرت وشجبا داخل ساكنة المركز وخارجه ، إلى إصابته بمرض عقلي،
وللتذكير فقد سبق لأحد المرضى العقليين أن أثار حالة من الرعب و الفوضى بمركز اولاد افرج مما استدعى تدخل السلطات المحلية ، و رجال الدرك حيث تم نقله على متن سيارة إسعاف إلى قسم الأمراض العقلية بالجديدة.
للاشارة فجماعة اولاد افرج تضم ضريح الولي الصالح سيدي مسعود بن حسين الذي يعتبر محجا للمرضى النفسيين الذين تصادفهم بكل الشوارع و الأزقة مما يشكل خطرا على سلامة الساكنة والزوار .