محمد البشيري/ صوت العدالة

في جديد قضية صاحب الاغنية الشهيرة ” المعلم ” سعد لمجرد ابن العائلة الفنية البشير عبدو و نزهة الركراكي هو اعلان المحامي الفرنسي إيريك دوبون موريتي، أنه لم يعد محامي سعد لمجرد. بعدما كلف من طرف القصر الملكي بالدفاع عن المغني المغربي في قضيته الاولى في فرنسا الى جانب محاميين آخرين.
هذا وقد فتح انسحاب محامي الملك “اريك دوبون موريتي” الذي لم يعد يدافع عن “سعد لمجرد”، الطريق أمام العديد من الأسئلة، حول إن كانت الحالة الأخيرة التي اتهم فيها من جديد بالاغتصاب صحيحة، ما منعه من دعم الفنان المغربي الذي حصل أول أمس على السراح مقابل كفالة مالية ناهزت 150 مليون بعدما كان قد اعتقل من طرف عناصر الدرك الأحد الماضي في مدينة “سان تروبيه”، بتهمة اغتصاب جديدة تتهمه بها فتاة فرنسية تبلغ من العمر 29 عاما.

كما رفض المحامي إريك دوبون موريتي، الذي اشتهر بكسب عدة محاكمات في فرنسا وأماكن أخرى الكشف عن الأسباب التي دفعته إلى عدم تمثيل المغني المغربي بعد الآن، فيما صار المحامي الوحيد للمغني المغربي، المتهم في قضية اغتصاب جديدة ، هو جان مارك فيديدا الذي يواصل الدفاع عن المجرد .