صوت العدالة – رضا لحبيب

 

مع نهاية الموسم في الدوريات الأوروبية وبطريقة غير مسبوقة اشتعل ميركاتو المدربين ليغطي على ميركاتو اللاعبين .

فقد أعلن باريس سان جيرمان الفرنسي اقالته للاسباني اوناي ايمري وتعويضه بالألماني توماس توخيل مدرب دورتموند السابق ليقود نجوم باريس أملا في تحقيق دوري الأبطال الذي تسعى له الادارة القطربقة بقيادة ناصر الخليفي.

في ايطاليا أعلن رئيس نابولي تخليه عن مدرب الفريق ماوريسيو ساري الذي عرف خلال فترة تواجده بنادي الجنوب الايطالي بتقديم كرة جميلة حيث نافس فريق يوفنتوس على لقب الكالشيو حتى آخر الجولات هذا الموسم وتم تعويض ساري بمواطنه المخضرم كارلو أنشيلوتي .

الدوري الانجليزي أيضا عرف حركة كبيرة بميركاتو المدربين فبعد رحيل المعمر أرسين فينغر عن أرسنال بعد 22 سنة قضاها بالنادي أعلنت الادارة اليوم عن التعاقد مع أوناي ايمري ليقود الفريق بينما أعلن النادي اللندني الثاني تشيلسي تخليه عن مدربه كونتي بعد تحقيق لقب كأس الاتحاد الانجليزي و ينتظر تعويضه بمواطنه ماوريسيو ساري في حال توصله لاتفاق مع ادارة الفريق التي يترأسها الميلياردير الروسي أبراموفيتش .

بينما في ألمانيا كان العملاق البافاري كان قد أعلن تعويض مدربه المؤقت يوب هاينكس بالشاب مدرب فرانكفورت الحالي الكرواتي نيكو كوفاتش

نادي لندني آخر أعلن عن تعاقده مع مدرب جديد وهو فريق ويست هام الذي عين الشيلي ايمانويل بيليغريني مدربا للفريق .

على مستوى المنتخبات كان الأزوري الايطالي أكبر الغائبين عن كأس العالم روسيا 2018 قد أعلن عن تولي روبيرتو مانشيني مسؤولية تدريب المنتخب