محمد جعفر / ساتيفي

يواجه فريق الوداد الرياضي غدا الخميس فريق النجم الساحلي التونسي، على ملعب سوسة برسم إياب الدور الـ16 لكأس زايد للأندية الأبطال، وكله أمل وعزم للعودة بالتأهل إلى الدور الموالي، وتجاوز التعادل السلبي الذي حققه الفريقين، في مواجه الذهاب التي أقيمت بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء،

ويعول المدرب الفرنسي ريني جيرار على تجربة لاعبي الفريق الأحمر ، في المنافسات الإفريقية والمباريات القارية، للعودة بنتيجة إيجابية من قلب تونس الخضراء،

حيث صرح المدرب الفرنسي أنه لا شيء حسم بعد، ولازال هناك شوط أخر لم يلعب، مضيفا لدينا من الأسلحة والخبرة ما يجعلنا نباغت الفريق التونسي بميدانه وأمام جماهيره، كما وضح أن مباراة الذهاب كانت طاكتيكية محضة، غلبت عليها الحيطة والحذر من الطرفين، وأن مباراة الإياب ستكون مختلفة، تفصل فيها الأهداف المسجلة، ولدي كل الثقة في فريقي ومؤهلاته العالية، وأننا قادرون على التسجيل في ملعب سوسة للعودة بالتأهل.

فيما لم يخفي مدرب النجم الساحلي، البلجيكي جورج ليكنز تخوفه من المباراة ، حيث صرح أن فريقه سيفتقد خدمات ثلاثة لاعبين من العيار الثقيل في هذه المباراة،  ويتعلق الأمر بالمدافع عمار الجمل، وصانع االألعاب ياسين الشيخاوي، والمهاجم حازم الحاج بسبب تعرضهما للإصابة، ما يجعل المباراة أكثر صعوبة ، مؤكدا أن المباراة لن تكون سهلة، فالنجم سيواجه بطل إفريقيا للسنة الفارطة، ومن يخال أن التأهل في المتناول فهو واهم، أمامنا خصم من العيار التقيل، ويتوجب علينا التسجيل وعدم إستقبال أي أهداف، وأناشد الجماهير للحضور بكثافة وتشجيع اللاعبين حتى أخر دقيقة.