صوت العدالة/متابعة

استضاف إقليم تاوريرت يوم أمس السيد عزيز أخنوش في لقاء جمعه ب ما يقارب 3000 عضو من مناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار على هامش انعقاد المكتب السياسي بمدينة الناظور.
اللقاء حضره كذلك كل من محمد اوجار ورشيد الطالبي العلمي ومولاي حفيظ العلمي والسيدة لمياء بو طالب باعتبارهم ممثلي الحزب في الحكومة الحالية إضافة إلى أطر حزبية أخرى.

حيث  تزامن  هذا اللقاء مع ذكري تقديم وثيقة الاستقلال وهي ذكرى عزيزة على قلوب المغاربة كما أنها مناسبة للتذكير بأهمية العمل السياسي في خدمة الموطن بكل الجهات حسب تعبير السيد عزيز أخنوش في كلمة ألقاها بالمناسبة.

كما أكد في نفس السياق أن حضوره إلى جانب القيادات الحزبية إلى تاوريرت نابع من إيمانه بضرورة تجديد العقد والثقة بين جميع مناضلي الحزب في جميع جهات المملكة خاصة في المناطق النائية بغية الوقوف على مشاكل المواطنين وحاجاتهم التي دأب الحزب على تتبعها في محاولة جادة منه لإيجاد حلول ناجعةلها .

مؤكدا أن الحزب يعي ضرورة التواصل والحوار بين مختلف فاعليته و مناضليه.
اللقاء تميز كذلك بكلمة السيد اوجار الذي أشار إلى التاريخ النضالي للحزب في مواجهة والتصدي لمشاكل المواطنين على طول السنة.

وختم اللقاء بكلمة السيد بيرو الذي تحدث عن مسار الثقة مبرزا أنه يحمل بين مضامينه إجابات كثيرة لعدد من الاشكاليات التي يمكن أن تواجه الحزب في تحقيق أهدافه.