خصص مجلس الأمن الدولي ضمن جدول أعمال الأمن للأسبوع الجاري؛ جلسة خاصة لمناقشة عمل بعثة المينورسو بالصحراء المغربية.

واستنادا إلى ذات المصدر؛ فقد تقرر اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2019؛ الإجتماع بالبلدان المساهمة في القوات والشرطة العاملة ضمن بعثة الأمم المتحدة بالصحراء “المينورسو “.

و سيعقد مجلس الأمن، الذي تترأسه هذا الشهر دولة جنوب افريقيا؛ جلسة ثانية خاصة بمناقشة ملف الصحراء في 16 من الشهر الجاري؛ حيث ستخصص الجلسة للإستماع إلى تقرير يقدمه رئيس بعثة “المينورسو”؛ كولن ستيوارت، وقائد قوات البعثة؛ الجنرال ضياء الرحمان، أمام البلدان المساهمة في القوات والشرطة العاملة بهذه البعثة.

وستخصص الجلسة الأخيرة المقررة في الثلاثين من أكتوبر الجاري للتصويت على القرار الخاص بنزاع الصحراء الذي من المتوقع أن يتم فيه تمديد ولاية المينورسو المنهية.

نشير أن البعثة الأممية “المينورسو” المتواجد مقرها الرئيسي بمدينة العيون؛ تتكون من أكثر من 467 موضفا بينهم 245 عسكريا من الوحدات؛ وخبراء المهام؛ وضباط قيادة الأركان. وفيما يخص أهم البلدان المساهمة بهذه القوات نذكر: بنغلادش ومصر وروسيا وباكستان والصين وهندوراس والبرازيل وغانا وكرواتيا.