صوت العدالة – الرباط

 

على بعد شهر من اليوم، سيتم استغلال بئر للاميمونة الموجود ضواحي القنيطرة،وسيصبح جاهزا لانتاج الغاز الطبيعي وفق معلومات أعلنت عنها  الشركة البريطانية SDX Energy، المتخصصة في التنقيب عن النفط والغاز في شمال إفريقيا، عبر موقعها الرسمي.

وأضافت نفس الشركة حسب موقع “أخبارنا” إن حفر بئر LMS-1 تم على عمق 1158 مترا، وهو عبارة عن مستودع بحري متوسط العمر، لم يتم اختباره من قبل في المنطقة، مضيفة أن البحث في 75 في المائة بإقليم القنيطرة مكن من وجود البئر، الذي أصبح منتجا للغاز الطبيعي كما هو الشأن بالنسبة للبئر H-9، مشيرة إلى أنه على غرار بئر LNB-1، الذي تم حفره سابقا، فإن غاز لالة ميمونة أثقل، ما يدل على وجود مخزون مهم للغاز بالمنطقة، وسيتم الانتهاء من اختبارات البئر كمنتج للغاز الطبيعي التقليدي بعد حوالي 30 يوما.