صوت العدالة – وهيبة ايت زري

نظمت الهيئة الوطنية لناشري الصحف، قافلة الوحدة والتواصل إلى الصحراء، بمناسبة اليوم الوطني للمجتمع المدني تحت شعار “مغرب واحد موحد”.
شملت القافلة مدن الجنوب، كما نظمت لقاءات مع فعاليات المجتمع المدني الصحراوي، وكذا شخصيات سياسية بالمنطقة، وتم تنظيم زيارات لأهم المنجزات التنموية التي عرفتها اقاليمنا الجنوبية كالقاعة المغطاة، وغرفة الصناعة التقليدية بمدينة طرفاية وكذا زيارة عدد من المشاريع المنجزة في إطار المبادرة الوطنية لتنمية البشرية.

وشارك في القافلة مدراء نشر وصحافيين من مختلف المنابر الاعلامية المكتوبة و الالكترونية الوطنية والجهوية.

أعطيت انطلاقة القافلة يوم 11 مارس الجاري من مدينة الرباط، مرورا عبر مدن أكادير، كلميم، طانطان، طرفاية، والعيون، ويرتقب أن تختتم فعالياتها بمدينة سيدي ايفني كآخر محطة لها.

وفي هذا السياق أكد محمد صالح أكليم رئيس الهيئة الوطنية لناشري الصحف، أن القافلة التواصلية تهدف بالاساس إلى تعزيز أواصر التقارب بين كل مناطق المغرب، وكل مكونات المجتمع، من منطلق تعزيز الوحدة بين أفراد الشعب.

وأضاف المتحدث، في تصريح ل”صوت العدالة” أن اختيار شعار “المغرب واحد موحد” للقافلة في نسختها الأولى له حمولة ويبين أننا في بلد واحد موحد تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس.

القافلة شارك فيها 17 فردا، يمثلون منابر اعلامية مختلفة قطعوا ما يزيد عن 1167 كلم على مدى 5 أيام.