صوت العدالة: عبد السلام العزاوي

على اثر عدم تمكن الأغلبية المسيرة، لمجلس مدينة طنجة، من عقد الدورة العادية لشهر ماي 2019، يوم الجمعة المنصرم بمقر جهة الشمال، وما صاحبها من احتجاجات ومطالب لساكنة طنجة.
بادر فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة عاصمة البوغاز، إلى إصدار بيان توصلنا بنسخة منه، يعبر من خلاله عن استنكاره للجوء الأغلبية، إلى الاستخدام التعسفي لأغلبيتها العددية، عبر طرد المستشارين، والمواطنين والصحافيين مع التحجج بحجج واهية.
كما طالب فريق (البام) بمجلس جماعة طنجة، التعامل بأريحية وإيجابية مع مطالب المواطنين، ورفض لجوء الأغلبية إلى تحويل جلسات الدورة العمومية إلى جلسة مغلقة. يتم التضييق فيها على ممثلي وسائل الإعلام المحلية الجهوية والوطنية، بمنعها من تغطية أشغال الدورة.