صوت العدالة/عبد السلام أكني

أجلت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قبل قليل محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين إلى غاية 28 ماي 2019.
وعرفت أطوار المحاكمة مرافعة لممثل النيابة العامة دامت أكثر من 4 ساعات، قدم من خلالها الادلة على دحض الحجج التي وردت في التقرير الاممي بشأن الاعتقال التعسفي للصحفي توفيق بوعشرين.
وأكد ممثل النيابة العامة الصحفي أن اعتقال توفيق بوعشرين شرعي قانوني، على اعتبار أن الضحايا هن من قمن بتقديم شكايات ضده واتهمنه بالتحرش واستغلالهن جنسيا.
وأضاف أن جميع الضحايا حضرن أمام المحكمة إما بشكل شخصي، أو بنيابة محاميهن عنهن، مشددا على أن بعضهن مورس عليهن ضغط شديد للتنازل عن متابعة بوعشرين.
وأشار إلى أن النيابة العامة تفاجأت بالخرجات الاعلامية لبعض الصحفيات كعفاف برناني، وأمل الهواري بأن محاضر الشرطة مزورة.
واستمعت المحكمة لعفاف برناني واستعرضت عليها الاشرطة وهي بصدد استغلالها جنسيا، واعترفت أنها ضحية استغلال جنسي، وتفاعلت النيابة العامة مع الملف وأحيل على الوكيل العام للملك وتوبعت في حالة سراح وصدر في حقها الحكم بالادانة.
وأكد أن الصحفية أمل الهواري استدعيت كشاهدة على الملف، ولم يمارس عليها أي ضغط، وهي من اعترفت بذلك في أحدى تدويناتها على مواقع التواصل الاجتماعي.