سات تيفي / عبد اللطيف الباز

علمت جريدة صوت العدالة من مصادر رفيعة المستوى في اطار تنسيق أمني مشترك ، تمكنت عناصر المركز القضائي لأزيلال ودرك أفورار وتحت إشراف مباشر للقيادة الجهوية للدرك وعناصر الشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال ،تمكنوا صباح اليوم الخميس 11 يوليوز 2019 من توقيف المتهم الرئيسي على مستوى المركز التجاري” أسيما” ببني ملال بعد وضع كمين محكم أوقع “ص.ح” من ذوي السوابق العدلية حديث الخروج من المؤسسة السجنية بعد قضائه عقوبة حبسية مدتها سبع سنوات المشتبه في ترأسه لعصابة لصوص إجرامية اودت بحياة جزارا قرب أغبالو بعد الإعتداء عليه و على عائلته بالحجارة وبواسطة سلاح ناري من صنع تقليدي .وتعود وقائع هده الجريمة النكراء والتي هزت إقليم أزيلال صباح اليوم الجمعة 5 يوليوز 2019 على مشارف سد بين الويدان بدوار أغبالو التابع لنفود الترابية لإقليم أزيلال حيث اعترضو سبيل سيارة خفيفة كان على متنها ستة أشخاص من عائلة واحدة قادمين من مدينة بني ملال ، حينها تفاجئوا بطلق ناري من بندقية يرجح أنها بندقية “التبوريدا”، حيث أصيب الهالك على مستوى فخده بطلقة بارود سقط على اثرها أرضا وتركوه مدرجا في دماءه تم هاجموهم برشقهم بواسطة الحجارة مستغلين عاملي الضلام الدامس و لحظة توقف اضطراري لسيارة لقضاء حاجة أحد الركاب، وحاصروهم وسلبوهم ممتلكاتهم من هواتف وأموال ، ثم لاذو بالفرار إلى وجهة مجهولةو تم نقل الضحية وشقيقه إلى مستعجلات المستشفى الجهوي بأزيلال ، لكن خطورة النزيف الذي تعرض له عجل بوفاته على الفور ،وسط صدمة أسرته وزملائه وجيرانه ويأتي توقيف المعني بالأمر، بناء على التحريات والأبحاث المكثفة التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بعد أن تم صباح نفس اليوم من توقيف شخصين لتكثف عناصر الدرك الملكي من تحرياتها و أبحاثها المنجزة تحت إشراف الوكيل العام للملك لذى استئنافية بني ملال، لتتمكن من توقيف خمسة مشتبه فيهم اخرين من بينهم صانع السلاح الناري التقليدي الذي تم حجزه يوم الحادث قبل أن يتم اليوم توقيف المشتبه الرئيسي

هذا و سيتم تقديم المشتبه فيهم الثمانية على العدالة لتقول كلمتها فور انتهاء البحث الذي يجريه عناصر المركز القضائي لدرك الملكي تحت إشراف الوكيل العام للملك لذى محكمة الاستئناف بني ملال .

و تجدر الإشارة حيت بعد توقيف العصابة الإجرامية خلف ارتياحا كبيرا لدى ساكنة الجهة اعتبارا لخطورته كما اثنت الساكنة على مجهودات النيابة العامة المختصة