صوت العدالة – عبد اللطيف الباز – ميلانو في إطار ملاحقة العصابات المنظمة المتجلية في ترويج وتجارة وتعاطي المخدرات، تواصل فرقة مكافحة المخدرات لشرطة القضائية لتضييق الخناق عليهم وتعقبهم بغية توقيفهم على جميع الاراضي الايطالية وفي هذا السياق علمت جريدة صوت العدالة من مصادر أمنية دولية رفيعة المستوى في عملية وصفت بالصيد الثمين حيت تمكنت المصالح الإيطالية بمدينة جينوفا بجهة ليغوريا من تفكيك عصابة اجرامية دولية وحجزت ازيد من ربع طن من مخدر الهيروين ومخدر الشيرا ( الحشيش ) مخبأة داخل باحكام بحاويات في الميناء قادمة من دولة إيران ووصفت بكونها الأكبر خلال العشرين سنة الأخيرة 

واكتشفت الشرطة الكميات الضخمة، بمساعدة من موظفي ادارة الجمارك وبمشاركة فرق و أجهزة أمنية دولية من هولندا وسويسرا وبلجيكا وفرنسا، في إطار التعاون و التنسيق الدولي بين دائرة التعاون الشرطي الدولي.
ووفق المصدر ان الأمر يتعلق بمخدرات قيمتها المالية عالية وبلغت حوالي 270 كلغ،ويعتقد انها قادمة من أمريكا الجنوبية للسوق الأوروبية.
واوقفت المصالح الأمنية اثنين من رجال الأعمال ” 57 و 26 سنة ” بهولندا بعد تتبع، ومواطن ألباني “38سنة” معروف بسوابقه العدلية في مجال التزوير حيث كثيرا ما استخدم، قسائم دفع مزيفة، وخطابات افتراضية، لطلب تجديد تصريح الإقامة. 
وأفادت التقارير أيضا أن اثنين من رجال الأعمال فضلوا البقاء غير القانوني للأجنبي في الأراضي الإيطالية، على النقيض من لوائح الهجرة الحالية.

هذا وقد احالت المصالح الأمنية صباح اليوم المشتبه فيهم الثلاثة الذين تبث تورطهم في هده الشبكة على انظار المدعي العام في حالة اعتقال الذي امر بتمديد الحراسة النظرية لتعميق البحث في انتظار عرضهم للعدالة من جديد ومن المنتظر إستمرار التحركات الأمنية بهدف تطهير الحدّ من إستهلاك هذه السموم المدمرة لحياة الأفراد، وفي أفق القضاء على هذه الظواهر الإجرامية بمختلف أنواعها وتوقيف المطلوبين للعدالة النشطين في سوقها السوداء