وهيبة ايت زري

انهار جزء من اقامة الليوطي المتواجدة بساحة محمد الخامس بالدارالبيضاء، بعد زوال اليوم الخميس 11 يوليوز.

وفي تصريح لحارس وإحدى ساكنة العمارة حملوا مسؤولية انهيار جزء من العمارة الى ممثل الساكنة (سانديك) مؤكدين أن الاهمال الذي عرفته البناية وغياب الصيانة والمراقبة، هو السبب الرئيس في انهيارها، وأضافوا أن ممثل الساكنة يتماطل في الاجتماع مع ساكنة الاقامة من أجل اجاد حلول لحمايتها.

في حين أكد ممثل الساكنة في حوار خص به جريدة صوت العدالة أن الاجتماعات تقام بشكل عادي مفندا ما جاء على لسان الحارس واحدى ساكنة الاقامة مؤكدا ان اخر جمع عام عادي كان بتاريخ 29/03/2018 الذي حضر فيه أغلبية أعضاء مكتب العمارة.

ومن جهة أخرى صرح بأن  السبب الحقيقي وراء الانهيار هو التصدعات التي كانت بشرفة الشقة والتي ظهرت بتاريخ 30/05/2018، مؤكدا أن الفرنسي صاحب الشقة أجرى خبرة لدى مكتب LPEE الذي أكد هو الأخير أن الشقة تحتاج إلى إصلاحات عاجلة، وأكد بوثائق أن صاحب الشقة بدأ بالاجراءات القانونية لإصلاح التصدعات، إلا أنه تفاجأ برفض الجماعة التابعة لها البناية تقديم الترخيص بدعوى أن البناية مصنفة ضمن التراث العالمي ويجب طلب الترخيص من وزرارة الثقافة.

وتجدر الاشارة إلى أن إقامة الليوطي تتكون من 66 شقة.