حنان جرنيج /صوت العدالة

غرق مساء اليوم طفلين يبلغان من العمر حوالي العشر سنوات بمجرى مائي بمنطقة بير رامي القنيطرة،
غرق هادان الطفلين بالمجرى المائي أثناء عومهما ببحيرة صغيرة وقد لفظ انفاسهم الأخيرة أثناء وصولهم الى المستشفى الإدريسي بالقنيطرة ،وأكد مصدر مطلع للجريدة ان الضحيتين استغلا وقت الظهيرة رفقة أصدقائهما ليقوم بالسباحة في المجرى المائي ليفقد السيطرة ،تم يغرقان.
وقد خلف موجة هلع وخوف في نفوس أصدقائهما مما دفعهم لإخبار الساكنة للتدخل الفوري لإنقادهم
وللاشارة فأبريل 2018 كانت الساكنة تشتكي وتتذمر اكثر من مرة بسبب هذه المراكز التصفية وأكدو على ضرورة وجود حراسة متواصلة لأنها كانت تشكل خطرا على سلامة الأطفال