صوت العدالة – عبد اللطيف الباز – ميلانو

 

تباشر فرقة الاقتصاد والمالية الإيطالية بتحقيق وبحت معمق تحت اشراف النيابة العامة المختصة مع واحد وخمسين مهاجر على اثر تورطهم في عمليات تسهيل الحصول وتمديد رخص الإقامة الإيطالية لمهاجرين غير شرعيين .

وحسب ماعلمت به جريدة صوت العدالة من مصادر رفيعة المستوى بمدينة فيرنس الإيطالية فان زعيم هذه الشبكة مهاجر مغربي في عقده الرابع متزعم هده الشبكة على صعيد الوطني يقوم بتسهيل الدخول والإقامة للاراضي الايطالية بطريقة محترفة .
ويمس الأمر مهاجرين غايتهم في تمديد رخص وبطاقات الإقامات بيرميسو دي سودجورنو و كارطا، اما عبئ توفير كل الوثائق الضرورية المزورة ودفعها للجهات المختصة، او عبر زواجات غايتها الوحيدة البقاء بإيطاليا.
وحسب مصادرنا فان الأمر تجاوز جهة توسكانا الى جهات إيطالية أخرى خاصة في فينيتو ، بييمونتي و لومبارديا ، إميليا رومانيا ،و بوليا ،  وكذلك أشخاص قادمين مباشرة من دول أجنبية اخرى، مثل المغرب وتونس و رومانيا.
وحسب التحقيقات التي قامت بها فرقة الأقتصاد والمالية فان المهاجريين المتورطين قدموا عناوين سكنية،كلها غير موجودة، وأن المشتبه بهم لم يقيمو أبداً في بلدية فلورنتينا، ولم يسحبوا وصل البريد أبداً، ولم يرهم الجيران على الإطلاق، فيما لا يستبعد المحققون حدوث تطورات أخرى بالنظر لحجم الأرباح المالية الكبيرة التي لم يتم الكشف عنها. هدى وجرى وضع المهاجريين الدي تبت تورطهم رهن الحراسة النظرية لفائدة البحت والتقديم