صوت العدالة – وكالات

 

 

تلقت “جبهة البوليساريو” صفعة جديدة وُصفت بالقوية، من طرف مجموعة من الهيئات المشاركة في أشغال المنتدى والدورة 63 للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

ووقعت 20 جمعية حقوقية موزعة على مجموعة من الدول الإفريقية، وحاصلة كلها على الصفة الإستشارية لدى اللجنة الإفريقية، (وقعت) على نداء لـ”الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان”، التي شاركت بدورها في الدورة 63 للجنة الإفريقية.

ووفق النداء الذي تحصل موقع “أخبارنا” على نسخة منه، فالموقعون عليه(النداء) طالبوا بتجريد عناصر جبهة “البوليساريو” من السلاح ومنحهم حق العودة والعفو، في إطار وحدة المغرب وباقي بلدان المنطقة.

كما دعا النداء الإفريقي، الحكومتين المغربية والجزائرية إلى العمل المشترك، بحكم مسؤوليتهما المشتركة في نزاع الصحراء، لإيجاد حل منصف وعادل للصراع بالمنطقة عبر منح الحكم الذاتي بالمناطق الصحراوية، حسب ما جاء في نص النداء.

من جهة أخرى، عبرت الهيئات الإفريقية الموقعة على نداء الرابطة، عن رفضها لكل النزاعات المسلحة التي تهدد الأمن والإستقرار بالمنطقة.