صوت العدالة – جميلة جليل

السيد عبد الله مدهوز من مدينة مراكش رئيس جمعية التابعة للصناعة التقليدية مختص في المصنوعات الجلدية مثل <السروجة> و إبداعات اخرى في مجال الجلد، قال عبد الله انه سعيد بالمشاركة في معرض النسخته الأولى بمدينة فاس ويتمنى ان يستمر هذا المعرض كل سنة ويكون ملتقى دولي مستقبلا لما لا وبالأخص في مجال المصنوعات الجلدية ليكون اكتشاف وتعارف بين دول العالم للإستفادة من خبرة الصناع السابقين في مجال المصنوعات الجلدية ولو انه تارخيا كان المغرب رقم واحد وكان يصدر الجلد لكن للأسف الآن مع تطورات العلم والآلات أصبح هناك الجديد بأروبا ويتمنى ان يصبح الملتقى دوليا مستقبلا للإستفادة من خبرة وتجارب الآخرين اما بالنسبة لتنظيم المعرض قال لحد الآن الأمور جيدة لا من ناحية التنظيم والأمن والمراقبة والنظافة والأكل والمبيت للعارضين وايضا الوقت مناسب لهذا المعرض جاء في العطلة الصيفية للتتاح الفرصة للزوار بزيارة المعرض كان كل هذا جيد بطبيعة الحال هناك بعض الملاحظات البسيطة هذا لانه النسخة الاولى لكن يتمنى في النسخة الثانية ان تأخذ هذه الملاحظة بعين الإعتبار وهو ان الجو حار والمعرض بقاعة مغطات يجب ان تكون مكيفات التبريد لتهوية قاعة العارضين وايضا ان يكون توقيت دخول الزوار الرابعة بعد الزوال لان الجو حار في الصباح لأن هذا هو التوقيت المناسب للعارضين و للزوار ،وفرصة أيضا للعارضين لاستغلال الفرصة في الصباح للقيام بجولة سياحية للعاصمة العلمية فاس العريقة وحضارتها التاريخية لأنها نموذج في المغرب مهم.