سومية ابوالخير /صوت العدالة

عرفت مدينة القنيطرة اليوم اضراب عام شمل اصحاب المحلات التجارية وارباب المقاهي والمخبزات.

الاضراب الذي دعت اليه الجمعيات المهنية ونقابة التجار بالاقليم جاء احتجاجا على القانون الفوترة وقانون المالية لسنة 2019. والذي اعتبره التجار مجحفا ويتعارض مع مصالحهم خصوصا في ظل الكساد والفوضى التي يعرفها القطاع.

وفي تصريح أدلى به احد التجار لصوت العدالة اعتبر أن سبب الاضراب راجع إلى السياسة التفقيرية للحكومة من خلال قراراتها اللاشعبيوية التي تهدف إلى ضرب القدرة الشرائية للمواطن المغربي بما فيه الموظف والتاجر.

وفي السياق نفسه أكد نفس المصدر انه من المرتقب أن يجتمع اليوم على الساعة 4 عامل الإقليم فؤاد المحمدي بممثلي التجار والمهنين بمقر العمالة.

جدير بالذكر أن اضراب مدينة القنيطرة الذي عرف نجاحا بنسبة كبيرة، ليس هو الأول بالمدن المغربية حيث عرف سوق درب عمر بالعاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء اضرابا مماثلا خلال الأيام الماضية احتجاجا على نفس القانون.