محمد.جعفر / صوت العدالة

 

علمت مصادر موثوقة لموقع وجريدة صوت العدالة، على أن الشركة المكلفة بإمداد الفريق الأخضر بالمعدات الرياضية الخاصة بالفريق الأول ، والتي يتضمن العقد المبرم بينها وبين فريق الرجاء الرياضي ، على ضرورة توفير محل تجاري في مركب الوازيس قصد بيع المنتوجات الرياضية لهذه الأخيرة ومن ضمنها أقمصة ومعدات الفريق الأخضر.

حيت فوجئت شركة ليجيا هذا اليوم، بعد أن أوشكت على الإنتهاء من تجهيز المحل الذي يوجد بجانب محل الرجاء الرسمي بمركب الوزيس، والذي منحته الرجاء للشركة وفقا للإتفاقية المبرمة ، بخروج مكتري لنفس المحل مند عهد ولاية الرئيس الأسبق محمد بودريقة، حيث أذلى هذا الأخير بجميع الوتائق التي تتبت كرائه للمحل التجاري، مند أزيد من ثلاث سنوات مختومة بتوقيع رئيس الفريق أنداك محمد بودريقة، إذ بموجبه وبموجب قانوني ثبت صحة إدعاء المكثري ، هذا المستجد الذي جعل الأشغال التكميلة تتوقف كليا، ما أدى إلى نشوب أزمة بين المزود الرئيسي ليجيا والرجاء الرياضي،
الشيء الذي إستدعى تدخل قائد المقاطعة ورجال السلطة لإثبات ملكية المحل التجاري لشخص المذكور.

ولتوخي الحقيقة كاملة ربطت الجريدة الإتصال بمسؤولي الرجاء الرياضي، الذين أكدوا الواقعة مع إستغرابهم على أن الرجاء لا تمتلك أي وثيقة رسمية او عقد كراء ،تتبث على أن المحل التجاري هو رهن الكراء لأي جهة الشيء الذي جعل النادي يضع المحل المذكور رهن شركة ليجيا