أكني عبد السلام

.بدأت الشركة البريطانية ساوند انرجي رسميا التنقيب عن النفط والغاز بمنطقة تندرارة الواقعة شرق المملكة اليوم الاثنين

  وأكدت الشركة أنها وضعت أجهزة خاصة بالحفر والتنقيب برصيف تندرارة، ويتعلق الأمر بالآلة التي تم استخدامها في جميع آبار الشركة على الأراضي المغربية لصالح آبار ت أ9 وت أ10 و ت أ11 وفق الترميز الخاص بها

وأوضحت أن عمليات التنقيب يمكن متابعتها من طرف المستثمرين من خلال كاميرا ويب متاحة على موقعها الالكتروني، مشيرة إلى أن 85 في المائة من المرحلةالنهائية من عمليات التجارب تم الانتهاء منها شرق المغرب

وكانت شركة ساوند انرجي قد قامت في وقت سابق بدراسات خاصة بالنفط في المغرب وتوصلت أن الجهة الشرقية تتوفر على موارد واعدة من الغاز، مقدرة الكميات التي يمكن استكشافها ما بين 20 و 34 تريليون قدم مكعب

وأكدت اكتشاف آبار بحمولة هيدروكربونية كبيرة ناتجة عن مصادر صخرية غنية بالكاربونات، وأن النتائج الرئيسية لمسح هذه الصخور أظهرت توفرها على كميات كافية من الغاز

وهذا وتسعى الشركة البريطانية إلى تخصيص أكثر من 15 مليار دولار كأسهم جديدة في السوق من أجل تسهيل عمليات التحويل، باعتبار أن هذا الأمر سيسمح لها بتعزيز رأسمالها الخاص في وقت تبدأ برنامج حفر ثلاثي الآبار في المغرب

وفي المقابل قوبلت هذه الاكتشافات الهامة لشركة ساوند انرجي بصمت مطبق من طرف المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، والذي ينتظر على ما يبدو إلى حين البدء الفعلي باستخراج النفط من طرف الشركة