صوت العدالة – عبد السلام أحيزون

 

تحل غدا احتفالات الذكرى 13 لانطلاق مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها الملك محمد السادس لمحاربة الهشاشة والفقر وفتح آفاق التشغيل غير مباشر عن طريق جمعيات المجتمع المدني. ..مشروع ملكي عرف إعطاء نفس جديد وفتح موارد عيش للعديد من أبناء الشعب وتمويل مشاريع اجتماعية اقتصادية أعطت أكلها على وجه العموم. .وكل هذا جميل يصفق له بأرقام واعترافات دولية على تحسن المشروع الملكي منذ بدايته إلى الآن.. 13 سنة ذكرى التأسيس. .لكن ليس جميلا ونحن نتحدث هنا عن إقليم ننتمي إليه ونعلم خباياه مهما تعوجت التقارير هنا وهناك بشتى طرق الاختباء. .نتحدث هنا عن إقليم الخميسات جهة الرباط سلا القنيطرة. .الذي صرفت فيه ملايير السنتيمات في مشاريع هاذفة وأخرى وهمية خلال مراحلها الأولية التي أفادت جمعيات المجتمع المدني حينها واستفاد عن طريقها مسؤولين عرفوا من أين تأكل الكتف آنذاك. .اليوم تحل ذكرى الاحتفال ب13 سنة لindh الخميسات غذا كما تم الإعلان عنه رسميا عن طريق سطندار العمالة. ..جيد جدا. .العديدون يعترفون أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حاليا هي ناجحة وهاذفة ولها أرقام ومؤشرات على أرض الواقع إن لم نقل هي القلب النابض لإقليم مهمش ومنسي دون لف أو دوران. ..لكن هل يستطيع عامل إقليم الخميسات غدا (الثلاثاء ) في لقاء الذكرى بإحدى المؤسسات التعليمية ، أن يخرج عن السياق نوعا ما وهو مخول له طبعا ، أن يفصح عن تفاصيل التحقيقات ومسارها وأرقام الاختلاسات وماقيل ويقال عن ملف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم الخميسات في الظرفية السابقة التي فتح فيها تحقيق من أفراد الدرك الملكي للقيادة الجهوية للخميسات مع الاستماع الى أطراف عديدة منها رؤساء جمعيات مقاولين مهندسين وغيرهم وإحالة الملف على أنظار القضاء حاليا وبكل تأكيد. .

هنا سوف يكون الاحتفال لدى عامل إقليم الخميسات منصور قرطاح الذي ربما أن مشاكل وصراعات الأعيان الكبار والسياسيين وووو . و لم تمكنه كثيرا لإخراج مافي جعبته وطاقته في إقليم بكل صراحة يعيش مشاكل اقتصادية استثمارية أكثر ماهي سياسية. ..هنا سوف الاحتفال بطعم آخر وإظهار الحقيقة كاملة بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة. …في ملف ضخم وكبير يبقى من حق الجميع أن يعرف حقيقته مادام انها فلوس الشعب ومشروع ملكي اجتماعي محظ لايمكن أن يغتني عن طريقه من ينطبق عليهم. .(حاميها حراميها )… دون مزايدات أو مع هذه الجهة أو ضدها. .طريقة اشتغال المبادرة حاليا بإقليم الخميسات تغيرت بطاقم جديد استطاع أن يتأخر في البداية لكنه أفلح في النهاية بتجسيد المبادرة بمجملها على أرض الواقع. .وهذا هو مبدأ indh في شموليتها العامة. .

الف مبروك لجميع من له علاقة أو صفة بهذه المبادرة لأنها فعلا وبحكم التجربة القريبة منذ انطلاقتها ، انقدت العديد من شرائح المجتمع المغربي في جمعيات وشركات ومقاولات ذاتية وغيرها. ..وأصبحت لهم مذاخيل مالية. ليس للحصر كمثال دور الطالبة على مستوى المدن الجماعات والبلديات. ..وهو مشروع اجتماعي  هاذف. ..لكن الأجمل كتيرا ، أن تكون لذى السيد قرطاح الجرأة التي ستحسب له كثيرا لدى أهل زمور زعير زيان. …كل عام والمبادرة بالف خير. ..يتبع